حجازي ومروى في رحاب الحسين ويشاركان المريدين في الليلة اليتيمة مع ياسين التهامي

مي إسماعيل محمد

 

رغم برودة الطقس الا أن قلوب المحبين ورواد الليلة اليتيمة أحاطت بالاجواء وملأت بالدفء مئات المريدين اللذين تدفقوا لحضور تلك الليلة التي احياها شيخ المنشدين “ياسين التهامي” في الاحتفال بـ”مولد الحسين” في ساحة مسجده بعد أن قام الألاف بزيارة الضريح خلال الايام القليلة الماضية والتي احتفلت فيها الطرق الصوفية بتلك الذكرى، تلك الاعداد الهائلة من البشر مثلت جميع الشرائح من كل صوب واتجاه.. من شمال مصر الجميل وجنوبها الساحر، ايضا من كل فئات المجتمع المصري والعربي.
في قلب الحدث، قام العديد من الفنانين بزيارة تلك الفعاليات حيث قام الفنان والمطرب الشعبي الصعيدي “حجازي متقال” بزيه التقليدي ترافقه المطربة اللبنانية “مروى” وقد ارتدت جلبابا صعيديا هي الاخرى لتشاركه وتشارك الالاف النازحه من ابناء عمومته واهله من الصعيد الذيت توافدوا لاحياء تلك الليلة.
حجازي متقال وهو ابن واحد من رموز ذلك الفن المصري الخالص سار على درب الأولين في الغناء الشعبي باللهجة الصعيدية وبأزيائها التقليدية معبرا عن هوية شعب الجنوب اكد انه حريص على حضور تلك المناسبة التي تبعث في النفس طاقة روحانية هائلة.
من جانبها عبرت مروى عن سعادتها البالغة لحضورها تلك الليلة مؤكدة عن مدى انبهارها الشديد بتلك الطقوس الروحانية خاصة وانه ملمحا تراثيا وثقافيا مصريا لا ينفصل عن الثقافة العربية من الشرق إلى الغرب.
حجازي ومروى وعدد من اصدقائهم اختتموا ليلتهم بطقوس ومفردات المناسبة حيث أمضوا وقتهم الاخير هناك في عزومة قدمها لهم أصدقائهم بتناول وجبة الفتة والكوارع في حي الحسين.

 

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قريبا ليل خارجي في أربعة دول عربية مختلفة

يبدأ هذا الاسبوع العرض التجاري لفيلم ليل خارجي في أربعة دول عربية هي الامارات العربية ...

“مقال فى الفن”بعنوان …دافينشى بالعربى

بقلم/ أمجد زاهر من أتى بلوحة دافينشى بمتحف اللوفر بابو ظبى؟ وماذا تعنى سالفاتور موندى؟وماهى ...

“أحدب نوتردام” علي مسرح الفن “جلال الشرقاوي”بحضور السفير الفرنسي بالقاهرة

تنظم معاهد طيبة العليا برئاسة الدكتور/ صديق عفيفى العرض المسرحي ” أحدب نوتردام ” وذلك ...