قصة وصول “الطربوش” إلى مصر .. وكيف أصبح زيًا رسميًا للأتراك ثم المصريين

كتبت / خلود طه

أصبح الطربوش زيًا رسميًا للأتراك ،وعنهم انتقل إلى مصر وغيرها من البلدان العربية. فقد دخل الطربوش بلاد الشام مع الأتراك إبان الحكم العثماني، وانتقل إلى مصر بعد وصول إبراهيم باشا إلى أرض الشام. وقد وصل إلى مصر فى أوائل القرن التاسع عشر على يد محمد على باشا (1805 – 1848م)، فعندما اعتلى العرش كان يلبس العمامة التى كانت لباس الرأس المتعارف عليه عند الأعيان فى ذلك العصر، بينما كان المماليك يلبسون (القاووق) وهو القلنسوة العالية المغطاة بالشاش.

وكما تطورت الأزياء خلال هذه الفترة من تاريخ مصر كذلك تطور لباس الرأس، فأبدل محمد على بعمامته الطربوش المغربي، وهو يشبه كثيرًا طربوش مشايخ الأعراب فى ذلك العصر، وإن كان أضخم منه وأثقل وزنًا دون أن تكون له (خوصة)، بل كانت فى مكانها طاقية من الحرير.

ويبدو أن الفكرة فى ارتداء الطربوش كانت سياسية أكثر منها اجتماعية، فسلاطين تركيا كانوا قد بدأوا يلبسون الطربوش، وكانت مصر فى ذلك العصر ولاية تركية، فكان الولاة يتشبهون بالسلطان فى لباسه، ولذلك ظل الطربوش المصرى العثمانى فى تطور مستمر.

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مهرجان “كريستال اوارد” يكرم نجوم الوطن العربي ١٣ مارس في لبنان

يستعد رئيس المهرجان رجل الأعمال والمنتج اللبناني المعروف سامر الزروي بالتعاون مع المنتج محمد عزاقير ...

أشرف كابونجا: مقدرش أنزل القاهرة ومروحش كشري أبو طارق

حرص أشرف كابونجا رئيس أول اتحاد لمصارعة المحترفين في مصر والوطن العربي والشرق الأوسط على ...

بالصور/فعاليات اليوم الخامس لمهرجان المركز الكاثوليكى ال67 يصحبه تغيب ابطال ورد مسموم

كتابة وتصوير/ أمجد زاهر تغيب ابطال الفيلم السينمائى “ورد مسموم” عن حضور الندوة المنعقدة بعد ...