“كتاب اليوم”يقدم خارطة طريق تحقق النجاح “أطلق العنان لإبداعك”

“كتاب اليوم”يقدم خارطة طريق تحقق النجاح “أطلق العنان لإبداعك”

 

كتب:تامر عرفات

صدر حديثا عن سلسلة كتاب اليوم الثقافية كتاب جديد بعنوان “إذا أردت النجاح أطلق العنان لإبداعك” تأليف الدكتورة وفاء محمد مصطفى التى تؤكد فيه علي إن بداخل كل منا ابداع علينا اكتشافه، وداخل كل منّا طاقة جبارة علينا استغلالها،لذلك فقد أصبح لزّاماً علينا أن نتخذها نقطة انطلاقة ليفجر كل منّا طاقاته الإبداعية الكامنة نحو استشراف المستقبل، وإعمال الفكر نحو مزيد من الإبداع، وحل المشكلات بطريقة مبتكرة، وتحقيق الأهداف، وبلوغ الآمال.

 وتشير المؤلفة إلى أن كثير من الناس يعتقد أن هناك شيئاً اسمه -مستحيل ، ولكن هناك فرضية تفيد بأن المستحيل يكمن في عقولنا فقط، فما يراه البعض مستحيلا يمكن أن يحققه آخرون، فإذا كانت لديك الإرادة والعزيمة ولديك الوعي الكافي بالإضافة إلى المهارات التي تؤهلك للنجاح؛ فسيكون هدفك هو دليلك في الحياة، لا تفقده أبداً، اتخذ القرار الحاسم، فإذا قررت فلن ينقصك إلا التخطيط ثم التنفيذ 

كما تحاول المؤلفة في هذا الكتاب ان توضح كيف يتولد الإبداع من رحم العطاء،وتوليد الحب،واكتشاف مكامن القوة في الابناء،وبث الثقة والمحافظة عليهم ، واحتوائهم، واحترامهم، لتحقيق ذواتهم وتقدير وصقل مواهبهم، وتطوير قدراتهم، ومهاراتهم لبناء مجتمع قائم على الاختلاف، والتباين، والتنوع، والخيارات المتنوعة. 

وفى الخاتمة تقدم الكاتبة مجموعة من النصائح والارشادات للوصول إلى مرحلة الابداع منها:

تستطيع أن تتعلم من إخفاقاتك أكثر مما تتعلم من نجاحاتك، لا تقلق إذا مرّ عليك وقتاً طويلاً وأنت تثقف نفسك وتطور ذاتك سيأتي اليوم الذي ستحصد فيه ما زرعت آنفاً، لا تخف إذاسبقك الآخرين ليس معناه فشلك، أنت لست في سباق مع أحد، ستصل ولكن بقدر لا تستعجل.عندماتشعر بالملل غير النشاط لتبدع، وعندما لا تحب المكان استبدله،وحين تشعر بالكلل جدد نشاطك، ومارس الرياضة، وحين تحبط اقرأ بشغف، وحين يؤذيك الآخرين افهم النفسيات، وغير من نفسك المهم ألا تقف متفرجاً قد تتعثر في طريقك، قد تفقد توازنك، قد تحزن وتنطفئ روحك لكنك لست بعاجز أو أقل من غيرك لا تلتفت لكل ما يحبطك، أنت وحدك من يستطيع أن يفجر طاقاتك أنت من تصنع سعادتك وتغير حياتك، تأمل نفسك واعرف قيمتها جيداً.لا يتم الصعود إلى النجاح بالمصعد دفعة واحدة، ولكن النجاح تصعد إليه بالدرج درجة.. درجة،.إن من أكثر الأشياء صعوبة هي أن تعرف نفسك، لا تقلل من قيمتك ولا من قدراتك فإمكانياتك أكثر من ذلك بكثير، فأنت تعرف أكثر مما تظن، وتفكر أكثر مما تتكلم، وتلاحظ أكثر مما تدرك.من لا يستمتع بالحياة لا يبدع، فالحياة بذاتها ليست مشكلة لتحلها بل خلقك الله لتستمتع بها في كل شيء تفعله كالعبادة، والعمل، والترويح عن النفسإذا أردت أن تبدع عليك بتنقية القلب، وانشراح الصدر واحتفظ بصفاء النفس ماحييت لكل ما يحب الله ويرضى. كن مع الله ولا تعجز، ونق قلبك، وتصالح مع ذاتك ومن ثم تصالح مع الناس 

 

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقيع رواية “بني انكار” لأحمد الفقي بالكتب خان .. السبت

توقيع رواية “بني انكار” لأحمد الفقي بالكتب خان .. السبت =======================   تقيم دار “الكتب ...

عبد الدايم : رعاية ثورة يوليو للفكر والفن انبتت اعمالاً ابداعية خالدة

ضمن احتفالات الثقافة بثورة يوليو : مؤلفات وطنية بالاوبرا فى ذكرى ثورة يوليو عبد الدايم ...

صدور “سيعود من بلد بعيد” للشاعر محمد الشحات

صدور “سيعود من بلد بعيد” للشاعر محمد الشحات صدر حديثا عن دار الأدهم، الديوان السابع ...