“أونلاين” يكشف عن واقعة عنصرية جديدة في بلجيكا على إكسترا نيوز

مي اسماعيل محمد

أذاع برنامج أونلاين على قناة اكسترا نيوز مشاهد عنصرية لطلاب مدرسة college melle الكاثوليكية الثانوية في بلجيكا ظهروا فيها بملابس عربية وأحزمة ناسفة مزيفة ويؤدون الصلاة بشكل ساخر.
وقال حسام حداد مذيع أونلاين أن المقاطع المنتشرة على السوشيال ميديا تعبر عن عنصرية كبيرة.
وتطرق برنامج أونلاين إلى عدد من الانتقادات التي وجهت إلى إدارة مدرسة college melle ومنها تصريحات الإذاعي واليوتيوبر البلجيكي زكي الشاعر، الذي قال على صفحته في فيسبوك لا أتخيل حتى تأثير هذا المشهد على جميع الطلاب، لا أعرف إذا كان هناك مسلمون في هذه المدرسة ، لكنني شعرت بعدم الارتياح على أي حال.
كما نقل البرنامج عن الصفحة الرسمية على فيس بوك للكاتبة المغربية حنان زهوني تعليقها على الواقعة بقولها: “تلاميذ مدرسة college melle بيقلدوا ملابس وصلاة المسلمين
الجهل يؤدي الى الخوف, والخوف يؤدي الى الكراهية, والكراهية تؤدي الى العنف… ها هي المعادلة”
وكشف حسام حداد خلال الحلقة، عن تعمد إدارة المدرسة البلجيكية إغلاق حساباتها على السوشيال ميديا، بعدما نشرت على موقعها الرسمي بيان قالت فيه ان الاحتفال بتبقى 100 يوم على العام الدراسي يستمر لمدة اسبوع، ويعتبر احتفالا كرنفاليا، خلال هذا الأسبوع ، كان التلاميذ يرتدون ملابس تنكرية كل يوم وفقا لموضوع مختلف. فبالاضافة للزي العربي كان كان لدينا أيضا السياح وعشرينات القرن العشرين كموضوع خاص بهم
وبأي حال نحن نأسف بشدة إذا شعر شخص ما ، سواء داخل المدرسة أو خارجها ، للتأثر أو الإساءة.
وتساءل الإعلامي حسام حداد عن سبب تجاهل الحكومة البلجيكية للواقعة حتى الآن؟ رغم وجود قانون بلجيكي لتجريم العنصرية ومكافحة التمييز

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نجاة اعتابو ورويشة وتشنويت وأحوزار نجوم النسخة الثالثة من مهرجان أجذير إيزوران

نجاة اعتابو ورويشة وتشنويت وأحوزار نجوم النسخة الثالثة من مهرجان أجذير إيزوران   تحت الرعاية ...

وزير الإعلام العُماني: سلطنة عُمان تؤكد تأييدها للرؤية المصرية لمواجهة الإرهاب الفكري

وزير الإعلام العُماني: سلطنة عُمان تؤكد تأييدها للرؤية المصرية لمواجهة الإرهاب الفكري القاهرة؛ خاص: أكد ...

د. جيهان رفاعى تعين عضو بالمجلس الاستشاري بشبكة إعلام المرأه العربيه

قررت شبكة اعلام المرأه العربيه ضم الاعلامية المصرية د. جيهان رفاعى عضوا في المجلس الاستشاري ...