معرض “فن البحرين عبر الحدود” يستضيف متحفاً للواقع الافتراضي وبرنامجاً حوارياً حول الثقافة والتكنولوجيا

 

معرض “فن البحرين عبر الحدود” يستضيف متحفاً للواقع الافتراضي وبرنامجاً حوارياً حول الثقافة والتكنولوجيا

مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات

الأربعاء 6 مارس – الأحد 10 مارس 2019

الإمارات العربية المتحدة، 25 فبراير، 2019: يوفر معرض فن البحرين عبر الحدود “آرت باب 2019” لضيوفه تجربة مميزة ومتنوعة في ركن الواقع الافتراضي الأول من نوعه في المنطقة، وسيجمع برنامج المعرض الحواري نخبة من المؤسسات الفنية والأحياء الثقافية والمتاحف بمشاركة مجموعة من المتخصصين في قطاعات تكنولوجيا المعلومات والتقنيات المالية والتعاملات الرقمية (بلوك تشين) والذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي. وسيسلط المعرض الضوء على مختلف جوانب الفن المعاصر البحريني ودوره المهم في إثراء التراث الفني الغني في المملكة.

وأشارت كانيكا سابروال مديرة معرض فن البحرين عبر الحدود إلى أن دورة هذا العام ستقدم مزيجاً فريداً من الفنون البحرينية والاتجاهات المتطورة للفن حول العالم من جهة أخرى، وستتيح للزوار فرصة الاطلاع على أعمال العديد من الفنانين الموهوبين والمعارض الفنية في البحرين للاستمتاع بتجربة تتجاوز حدود الزمان والمكان. وسيتمكن الجمهور أيضاً من التعرف على ثلاث تجارب مستقبلية متنوعة في ركن الواقع الافتراضي باستخدام أجهزة “فيفا برو” تتيح لهم فرصة معاينة مجموعات فنية صينية معاصرة ومشهورة على مستوى العالم، إضافة إلى روائع الأعمال الفنية الهولندية والفلمنكية من القرن السابع عشر، ومجموعة أعمال فنية أصلية بتقنية الواقع الافتراضي.

 

حيث سيتمكن زوار أول معرض فني لتكنولوجيا الواقع الافتراضي في منطقة الشرق الأوسط، من التجول في المتاحف الافتراضية الخاصة بمجموعة (DSL) من مدينة باريس الفرنسية ومجموعة (كريمر) في مدينة أمستردام الهولندية. كما ستتاح لهم الفرصة لتجربة العديد من أعمال الواقع الافتراضي لمجموعة من الفنانين المعاصرين البارزين من خلال دار “خورا” الأولى من نوعها في العالم في مجال الفن المعاصر باستخدام تكنولوجيا الواقع الافتراضي والواقع المعزز، والتي تم إنشاؤها بالتعاون مع مؤسسة (Faurschou) في كوبنهاجن.

ويهدف معرض فن البحرين عبر الحدود “آرت باب 2019” إلى استعراض جوانب العلاقة المتبادلة بين الفنون والثقافة والتكنولوجيا، وذلك من خلال استضافة أكثر من 40 متحدثاً من نحو 20 دولة حول العالم في سلسلة من حلقات الحوار والمناقشات والمقابلات. وتضم قائمة المتحدثين المشاركين كلاً من الرئيس التنفيذي لسلطة منطقة غرب كولون الثقافية (WKCD)، والعضو المنتدب لمركز الشيخ عبد الله السالم الثقافي في منطقة الكويت الثقافية الوطنية، ومدير المتحف الوطني في سنغافورة، ومدير إدارة التغيير في جامعة لندن للفنون، ورئيس مؤسسة كريستي في منقطة أوروبا والشرق الأوسط وروسيا والهند، رئيس مجلس الإدارة والمؤسس المشارك لـ (MutualArt)، والمؤسس والرئيس التنفيذي لـ (Artory)، ورئيس مجلس إدارة معرض الفن التشكيلي الأوروبي (TEFAF).

ويتضمن البرنامج العديد من الجلسات الحوارية حول تأثير التكنولوجيا والابتكار على الفنون، حيث سيتم تنظيم جلسة خاصة بالتعاون مع (BlockchainHub) من مدينة برلين الألمانية لمناقشة أهمية التعاملات الرقمية (بلوك تشين) وكيف يمكن لعالم الفن الاستفادة منه، كما سيشهد البرنامج نقاشاً حول الدور المتنامي لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والتعاملات الرقمية (بلوك تشين) والإبداع الفني والعلوم المتقدمة في تطوير المجال الفني. وسناقش المشاركون في جلسة أخرى استخدامات ابتكارات الذكاء الاصطناعي والإبداع المعزز وتوقعات اتجاهات الفن في المستقبل بمشاركة خبراء من (Verisart) من لندن و(RunwayML) من نيويورك و(RunwayML) وهي شركة ناشئة مقرها نيويورك استحوذت عليها (Sotheby’s) في أوائل العام 2018.

وسوف يستضيف المعرض أيضاً جلسة حوار حول الفن والتمويل الإسلامي بمشاركة مركز ديلويت للفن والتمويل ومركز ديلويت الشرق الأوسط للتمويل الإسلامي والمعرفة. وتناقش الجلسات الأخرى العديد من المواضيع المهمة مثل فلسفة الفنون، ورعاية الفنون لتمكين مسيرة التنمية الثقافية في العالم العربي، واستخدام البيانات الضخمة والتحليلات لمساعدة الجامعين على إدارة المخاطر والتقلبات بشكل أفضل، إضافة إلى زيادة أهمية المناطق الثقافية والتعليمية في بناء اقتصاد مرتكز على الابتكار.

كما يشهد المعرض عودة منصة ” البحرين عبر الحدود” الخاصة بالفنانين البحرينيين والتي سجلت هذا العام أكثر من 100 طلب مشاركة، وسيتم اختيار مجموعة منهم من قبل لجنة تحكيم تضم كلاً من أمل خلف، منسقة مشاريع في (معارض سربنتين) في لندن؛ وناتالي أنجليز، المؤسس المشارك والمدير التنفيذي لـ (Residency Unlimited) في نيويورك؛ وريبيكا آن بروكتور رئيسة تحرير مجلة (هاربرز بازار آرت أرابيا)؛ وسنيانا كراستيفا، منسقة في (متحف المرآب) في موسكو.

وسيركز معرض فن البحرين عبر الحدود “آرت باب 2019” على التعريف بالتراث الحرفي في البحرين من خلال معرض التصميم المعاصر، حيث يمكن للزوار مشاهدة العديد من الأعمال الحرفية البحرينية واستكشاف جوانب الحرف البحرينية المعاصرة التي تبرز انفتاح مملكة البحرين على الفكر الحديث مع الحفاظ في الوقت ذاته على جوهر تقاليدها الراسخة. وستفتح مبادرة “حرفيين عبر الحدود” قنوات إبداعية جديدة تسلط الدور على أهمية الفنون والحرف اليدوية في عصر الألفية الجديدة. وسيشرف على هذا المشروع مصمم الأزياء الهندي الشهير “جي جي فالايا” الذي سيعمل بشكل وثيق مع مجموعة من الحرفيين البحرينيين.

ويهدف المعرض من خلال منصة (UNFOLD Art Xchange) إلى جمع المهتمين بالتبادل الفني متعدد الثقافات والحوارات الفنية المرجعية التي تجمع بين الثقافات المتنوعة ععلى المستوى المحلي والإقليمي والدولي لمشاركة أفضل الممارسات حول فن المشاهد الطبيعية. وقد تم إطلاق هذه المنصة في دبي العام الماضي، وسيتم تنظيم نسختها الثانية في مملكة البحرين ضمن معرض فن البحرين عبر الحدود “آرت باب 2019” الذي ينعقد برعاية الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة عاهل مملكة البحرين، ورئيسة المجلس الأعلى للمرأة بالتعاون مع “تمكين”.

يُذكر أن معرض فن البحرين عبر الحدود “آرت باب 2019” بدورته الرابعة يهدف إلى تعزيز مكانة مملكة البحرين كمركز إقليمي رائد على مستوى منطقة دول مجلس التعاون الخليجي في مجال الفنون وإلهام رواد الأعمال وتشجيع مهارات التعليم الفني وتنمية المهارات الوطنية.

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قصاقيص صلاح جاهين بالمسرح الصغير

  قصاقيص صلاح جاهين بالمسرح الصغير بمناسبة الذكري الـ ٣٣ لرحيل الشاعر الكبير صلاح جاهين ...

كلية طب جامعة الكويت تستضيف ورشة “الطب اللوني للراحة النفسية”

    كلية طب جامعة الكويت تستضيف ورشة “الطب اللوني للراحة النفسية”   د. ريهام ...

نهلة الفهد شخصية العام الإخراجية في الفيدرالية العالمية لهيئة أصدقاء الأمم المتحدة

تم تكريمها في القاهرة بحضور ممثلي رجال الدول في مصر والعالم العربي وأوروبا نهلة الفهد ...